معجزات العقل الباطن فى حياة الانسان

اذهب الى الأسفل

معجزات العقل الباطن فى حياة الانسان

مُساهمة من طرف Omar Alsharki في الثلاثاء فبراير 28, 2012 3:45 pm

معجزات العقل الباطن فى حياة الانسان ( ميكانيكية العقل الباطن )

فما هو الذى يستطيع أن يفسر العجب ويزيل الدهشة أمام قصص نجاح أساطير وعظماء العالم دونا عن الباقى ؟؟
فعندما نرى أن سر قوة الإنسان تكمن فى كيفية استغلال العقل الباطن الذى يرفع من قوة تحمل الانسان ويجعله يصمد أمام أحلك الظروف وهذا يتجلى بوضوح فى صبر واحتمال ايوب للكوارث والنكبات التى واجهها ، عندما ننظر إلى هذه الآية ونتامل بها نجد الحل الصريح الذى يقول فى سفر ايوب

"و لكن في الناس روحا و نسمة القدير تعقلهم" (اي 32 : 8)

إن نسمة الله وروحه تعطى للإنسان حكمة العقل والاتزان ، الذى يُترجم إلى سلوكيات وتصرفات عقلانية تُظهِر عمل الله .

فقد وجه الله رسالة خاصة إلى كل الملوك والرؤساء بإقتناء الحكمة وليكونوا عقلاء

"فالآن يا أيها الملوك تعقلوا تأدبوا يا قضاة الارض" (مز 2 : 10)
"و انتم أيها الملوك فاسمعوا و تعقلوا و يا قضاة أقاصي الأرض اتعظوا" (الحكمة 6 : 2)

ويوجه عتاب أيضا إلى الجهلاء والبلداء قائلا :

"افهموا أيها البلداء في الشعب و يا جهلاء متى تعقلون" (مز 94 : 8)
"لا يعرفون و لا يفهمون لانه قد طمست عيونهم عن الأبصار و قلوبهم عن التعقل" (اش 44 : 18)

فحياة الإنسان فى رضى الله يكون بدافع نداء من العقل الباطن الذى يوجهه إلى تمييز طريق النور ويدعوه إلى الابتعاد عن الشر والظلم .

2أَتَعَقَّلُ فِي طَرِيق كَامِل. مَتَى تَأْتِي إِلَيَّ؟ أَسْلُكُ فِي كَمَالِ قَلْبِي فِي وَسَطِ بَيْتِي.‏ 3لاَ أَضَعُ قُدَّامَ عَيْنَيَّ أَمْرًا رَدِيئًا. عَمَلَ الزَّيَغَانِ أَبْغَضْتُ. لاَ يَلْصَقُ بِي.‏ 4قَلْبٌ مُعْوَجٌّ يَبْعُدُ عَنِّي. الشِّرِّيرُ لاَ أَعْرِفُهُ.
(مز 101 :2-5)

فانظروا يا أحبائى وتفحصوا طرق الرب لأن
"من كان حكيما يحفظ هذا و يتعقل مراحم الرب" (مز 107 : 43)

لتستطيع أن تقول فى المزمور:
99أَكْثَرَ مِنْ كُلِّ مُعَلِّمِيَّ تَعَقَّلْتُ، لأَنَّ شَهَادَاتِكَ هِيَ لَهَجِي.‏ 100أَكْثَرَ مِنَ الشُّيُوخِ فَطِنْتُ، لأَنِّي حَفِظْتُ وَصَايَاكَ.‏ 101مِنْ كُلِّ طَرِيقِ شَرّ مَنَعْتُ رِجْلَيَّ، لِكَيْ أَحْفَظَ كَلاَمَكَ.‏ 102عَنْ أَحْكَامِكَ لَمْ أَمِلْ، لأَنَّكَ أَنْتَ عَلَّمْتَنِي. 130فَتْحُ كَلاَمِكَ يُنِيرُ، يُعَقِّلُ الْجُهَّالَ‏(أم 99:119_103)

فالعقل يحفظك و الفهم ينصرك (ام 2 : 11)

والعقل أيضا يتحكم فى الكلام متى أراد الإنسان حيث أن :

"العاقل يكتم كلامه إلى حين و شفاه المؤمنين تثني على عقله" (سيراخ 1 : 30) و
"تعقل الإنسان يبطئ غضبه و فخره الصفح عن معصية" (ام 19 : 11)
"فأرشد قلبك و احتمل أمل أذنك و اقبل اقوال العقل و لا تعجل وقت النوائب" (سيراخ 2 : 2)

وتستطيع أن تفعل كل هذا عندما تسمع كلام الله فى الآية التى تقول :

قف في جماعة الشيوخ ، ومن كان حكيما فلازمه ، ارغب أن تسمع كل حديث إلهي ، و لا تهمل أمثال التعقل (سيراخ 6 : 35)
اجعل عشرتك مع العقلاء و كل حديثك في شريعة العلي (سيراخ 9 : 23)

فقد مدح الله هذا الانسان وأثنى عليه قائلا :

طوبى للرجل الذي يتأمل في الحكمة و يتحدث بها في عقله (سيراخ 14 : 22)
تطعمه خبز العقل و تسقيه ماء الحكمة فيها يترسخ فلا يتزعزع (سيراخ 15 : 3) لأن ....
العقلاء في الكلام يتممون أعمالهم بالحكمة و يفيضون الأمثال السديدة (سيراخ 18 : 29)

فتعلم اين الفطنة و اين القوة و اين التعقل لكي تعلم ايضا اين طول الايام و الحياة و اين نور العيون و السلام (با 3 : 14)

فالمعرفة والحكمة والعقل هبات إلهية يعطيها الله لمن يستحقها ويبحث عنها كما أعطاها إلى الثلاثة فتية ودانيال وجعلته موهوبا فى تفسير الأحلام
"اما هؤلاء الفتيان الاربعة فاعطاهم الله معرفة و عقلا في كل كتابة و حكمة و كان دانيال فهيما بكل الرؤى و الاحلام" (دا 1 : 17)

ففى رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية يقول :
"فاني اسر بناموس الله بحسب الانسان الباطن" (رو 7 : 22)

لأن معرفة الله تتم بواسطة العقل الباطن الذى يعطى السرور والفرح الداخلى ويكون نتيجة ذلك انبعاث طاقة هائلة روحانية تقوى الانسان وتؤيده وتقوم بإزالة الخوف والقلق وتحوله إلى ثقة وصبر وإيمان واحتمال كما قال بولس الرسول فى رسالته :

"لكي يعطيكم بحسب غنى مجده أن تتأيدوا بالقوة بروحه في الإنسان الباطن" (اف 3 : 16)
وقد أكد ذلك داود النبى فى المزمور قائلا :
ها قد سُررت بالحق في الباطن ففي السريرة تعرفني حكمة (مز 51 : 6)



وعند تطبيق هذا على الحياة العملية بأسلوب ومنهج نظرى نستطيع أن نقول ونفسر ذلك كما يلى :
حيث يمكننا أن نُطلق علي القدرات الكامنة المولودة بالطبيعة في كل إنسان أنها الطاقة الذهنية والبعض الآخر يطلق عليها طاقة العقل اللاإرادي أو طاقة التفكير الإيجابي وحقيقتاً يمكن الأخذ بها جميعاً . وهى موجوده فى كل البشر دون استثناء ولكن هناك من عرف سر المصباح السحرى الذى يستطيع أن يحقق أحلامك بالحكمة وقوة الملاحظة فإستخدمه أحسن استخدام والبعض تركه ليصبح قطعة فنية ليس لها فائدة .

فهذا نداء إلى كل من يريد أن ينال الخلاص :
" فإن نهاية كل شيء قد اقتربت فتعقلوا و اصحوا للصلوات " (1بط 4 : 7)


ولكي تصنع التغيير الذي تريده عليك أن تبدأ بإرسال رسائل صحيحة ومناسبة للعقل الباطن اللاواعي ، وهذا هو الجزء من العقل الذي يصنع كل شئ تريده في حياتك . هذه هي الحقيقة التي تحتاج بالفعل أن تعرفها و تفهمها .
إذن فالتغيير يبدأ من العقل وينبع منه ، والحقيقة أيضا أن كل الأشياء مصدرها العقل ، كما أكد بولس الرسول فى رسالة رومية أن عبادة الله بإيمان هى عبادة عقلية .


"فأطلب إليكم أيها الإخوة برافة الله أن تقدموا أجسادكم ذبيحة حية مقدسة مرضية عند الله عبادتكم العقلية" (رو 12 : 1)
"فإني أقول بالنعمة المعطاة لي لكل من هو بينكم أن لا يرتئي فوق ما ينبغي أن يرتئي بل يرتئي إلى التعقل كما قسم الله لكل واحد مقدارا من الإيمان" (رو 12 : 3)



إن السبب الوحيد في عدم تحقيقك أشياء كثيرة في حياتك أنك لم تعرف إلي الآن كيف تتحكم وتسيطر علي عقلك الباطن اللاإرداي ، وفي الحقيقة ربما تزال تُرسِل رسائل خاطئة محبطة إلي عقلك الباطن إلي الآن . فعندما تصبح قادرًا علي إرسال الرسائل الصحيحة إلي عقلك الباطن ستحصل علي نتائج مبهرة ، وستصبح قادرًا علي التحكم في الحياة وإدارتها كما تريد .

فأحيانا يشعر الإنسان بالغموض والتعقيد وأن حياته عبارة عن مجموعة من الألغاز ، ذلك لأنه لم يكن يدرك من قبل أنه باستخدام الطاقة الذهنية والعقلية الكامنة في باطن أعماق الإنسان ، يتضح لنا أن هناك العديد من المهارات والقدرات الكامنة داخل كل إنسان ، ولكنك لم تدركها بعد ولم تتعلم أو تفكر في لحظة كيف تستخدمها وتُدِيرها لصالح منفعتك .

ويعتقد الأطباء اعتقادًا قوياً أن 75% من الأمراض تبدأ من المخ(الذهن) ، وقد أثبتت الأبحاث أن القلق والتوتر الذي يبدأ في الذهن هو السبب الأول في كل الإرهاق والتعب وبعض الأمراض التي قد تصيب الإنسان . وقد أثبت الباحثون أيضا أننا نستخدم 10% فقط من الطاقة الذهنية والمتبقي لا يستخدم بشكل صحيح ، وهذا يعني أن استخدام 10% فقط من الطاقة الفعلية لعقولنا هي التي تسببت في 75% من معظم الأمراض العصرية ، وذلك لأننا حتي لم نعرف كيف نستخدم هذا الجزء الضئيل من العقل بشكل صحيح ، فتخيل إذن ماذا سوف يحدث إذا استخدمنا عقولنا بكامل طاقتها ؟!! ، من الممكن أن نمنع إصابتنا بكثير من الأمراض وأن نعيش بصحة أفضل .

وقد أثبتت الأبحاث أيضا أن الأشخاص الذين لديهم تصرفات إيجابية وتفكير صحى يعيشون حياة أفضل ، لأنهم يعرفون كيف يستخدمون قوة عقولهم ، ولسوء الحظ أن معظم الناس لا يستخدمون عقولهم لخدمة مصلحتهم ، وعوضاً عن ذلك يستخدمونه ضدهم مبتكرين مبررات تُعيق تقدمهم . وإذا كان هذا ما حدث لك ، سوف تري كيف تستخدم عقلك ، وتعكس أفكارك تلقائياً لمصلحتك مباشرة ، عندما تحصل علي قوة وطاقة ذاتية داخلية .

قدراتك الإبداعية والإبتكارية سَتُريك كيف تستخدم عقلك بشكل صحيح لأجل المواهب الروحية المعطاه من قبل الله ، وكيف تُرشده وتعطيه الأوامر الإيجابية لكي تصنع الحياة التي تريدها بقدرتك الخاصة ، وسوف تكون قادرًا علي توجيه عقلك الواعي كمثل اللاواعي تماما .

6"وَلكِنْ لَنَا مَوَاهِبُ مُخْتَلِفَةٌ بِحَسَبِ النِّعْمَةِ الْمُعْطَاةِ لَنَا: أَنُبُوَّةٌ فَبِالنِّسْبَةِ إِلَى الإِيمَانِ،‏ 7أَمْ خِدْمَةٌ فَفِي الْخِدْمَةِ، أَمِ الْمُعَلِّمُ فَفِي التَّعْلِيمِ،‏ 8أَمِ الْوَاعِظُ فَفِي الْوَعْظِ، الْمُعْطِي فَبِسَخَاءٍ، الْمُدَبِّرُ فَبِاجْتِهَادٍ، الرَّاحِمُ فَبِسُرُورٍ"(رو 12: 6-9)
31وَلكِنْ جِدُّوا لِلْمَوَاهِبِ الْحُسْنَى. وَأَيْضًا أُرِيكُمْ طَرِيقًا أَفْضَلَ.‏(1كو12 :31)

عقلك يملك قدرات لن تصدقها ، عندما تستخدم التقنية التي سوف تحل بها قيود أفكارك وقدراتك المذهلة ، والأهم من كل هذا أنك سوف تنمي بديهتك بشكل سريع وملحوظ.

::::::::::::::: توقيع العضو :::::::::::::::


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
أول مونتاج HD إلي على يوتيوب
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
انتظر تعليقاتكم + اشتراكاتكم + اللايك هع
Omar Alsharki
IRAQ FOR EVER<3
avatar
Omar Alsharki
نائب المدير العام
نائب المدير العام

الجنس ذكر
السرطان الفأر
عدد المساهمات : 400
نقاط العضو : 697
سمعة العضو : 1
تاريخ الميلاد : 22/06/1996
تاريخ التسجيل : 26/02/2012
العمر : 22
العمل/الترفيه : طالب

https://www.facebook.com/siiiiso

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى